الرئيسية شخصيات ماجدة الدابي.. الإعلامية المتميزة

ماجدة الدابي.. الإعلامية المتميزة

1 دقيقة قراءة
0
502

ولدت ماجدة إبراهيم الدابي منتصف ستينات القرن الماضي، بحي الداخلة العريق بمدينة عطبرة،والدها المرحوم /إبراهيم الدابي كان من كبارموظفي السكة الحديد ومن النخب المثقفة، ووالدتها  الحاجة بتول أحمد السيد ، نشأت في بيت علم وأدب درست المرحلة الإبتدائية بمدرسة الداخلة الإبتدائية بنات ،ثم عطبرة الأميرية المتوسطة ،وعطبرة الأميرة الثانوية،وبعدها درست اللغة العربية وآدابها بجامعة القاهرة فرع الخرطوم،كما نالت دبلوم التربية العالي في جامعة وادي النيل،هذا بجانب دراساتها العليا في التخطيط الاستراتيجي،كما أنها نالت العديد من الدورات التدريبية في مجال الإعلام داخل وخارج السودان

ماجدة أو الـ ( ست الناظرة ) كما يناديها زملاء مهنة الإعلام لأنها تدير العمل الإعلامي ببعد اجتماعي ونفسي راقي وضبط لطيف .. بدأت العمل موظفة صغيرة بإدارة الإعلام بنهر النيل وتدرجت في العمل حتى افتتاح إذاعة عطبرة في منتصف الثمانينات لتجد عناصر تدعمها الخبرة والمعرفة الإدارية .. انخرطت الأستاذة/ ماجدة إبراهيم الدابي بعد ذلك في العمل الإذاعي بعد أن كانت  قد أطلت عبر تلفزيون أم درمان في كثير من الحلقات التي كانت تنتج بولاية نهر النيل في نهاية الثمانينات وبداية التسعينات ولها الفضل في تقديم الفنان ( قيقم ) بوجه وطني عرفه به السودان من خلال فن قيمي أصيل

ماجدة الدابي واحدة من النساء البارزات في سماء الإعلام السوداني من حيث تقديمها لتجربة إعلامية متفردة ونموذج إداري متميز ..

بدأت الأستاذة ماجدة إبراهيم الدابي عملها في بداية الثمانينات معدة ومقدمة برامج بتلفزيون عطبرة ،وعندما تم افتتاح الإذاعة في العام 1986 كانت من الرائدات والمؤسسين للإذاعة التي أعطتها أجمل سنين عمرها،فأقترنت بها تماماً كما إقترن الصديق بالقولد،وعملت كذلك في جانب العلاقات العامة كضابطة إعلام بالإقليم الشمالي سابقاً،ثم مراسلة ومحررة لصحيفة الأيام من عطبرة،وساهمت كذلك في التجارب الصحفية بولاية نهر النيل حيث عملت في صحيفة النخيل ،بعد ذلك تدرجت الأستاذة ماجدة إبراهيم الدابي في إذاعة ولاية نهر النيل من عطبرة في معظم أقسامها فعملت رئيسة لقسم التنسيق،ثم مديرةلإدارة التنفيذ،ثم مديرة لإدارة البرامج،ثم مديرة للإذاعة ،وبعد ذلك مديرة لهيئة إذاعة وتلفزيون ولاية نهر النيل.

ثم انتقلت ماجدة الدابي للعمل بالخرطوم  حيث عملت مديرة لإدارة الثقافة بالإذاعة القومية ،ثم مديرة لإذاعة البرنامج العام بالإذاعة ،ثم مديرة لإذاعة البيت السوداني ،وبعد ذلك مديرة لإدارة الإذاعات الموجهة والمتخصصة حتى الآن.

تعتبر رائدة من رائدات الإعلام ببلادي أسهمت في تنمية المجتمعات الريفية ووصلت إلى النجومية وهي في مدينتها عطبرة ،وهي بذلك كانت إمتداداً لتجربة  العمالقة حسن خليفة العطبراوي وعوض الله دبورة والرشيد مهدي الذين بنوا أمجادهم واشتهروا من خارج العاصمة ،ولقد تشرفت بأن تكون أول إمراة سودانية تتولى إدارة إذاعة ولائية،وأول إمرأة سودانية كذلك تعمل مراسلة إقليمية،وأول إمراة سودانية تعمل مديراً لإذاعة البرنامج العام،

.إنعكست البيئة التي عاشتها ماجدة على السلوك المهني والإداري لها ،لذا فقد قدمت تجربة إعلامية متغلغلة في أعماق المجتمع بإدراك عالي،وقادت مؤسسات الإعلام التي رأستها بحكمة ووعي وارتباط بمرؤسيها،ترعاهم وتقف على مشاكلهم وتسعى في حلها،لم تنظر إلى عملها أنه خدمة حكومية فقط،، لكن كانت تنظر إليه بأنه عمل اجتماعي،وبنت الدابي مثل الطيب صالح تظن أنها لم تقدم عملاً كبيراً رغم هذه الانجازات وذاك تواضع العلماء.

ماجدة الدابي متزوجة من  الدكتور المهندس سراج الدين محمود قنديل ، متعها الله بالصحة والعافية.

تحميل المزيد من المقالات ذات الصلة
تحميل أكثر من الاستاذ حيدر علي
تحميل المزيد في شخصيات
التعليقات مغلقة.

راجع ايضا

أسطورة الكرة السودانية في الثمانينات “تنقا” بعد التقاط صورة له اليوم

أعاد رواد مواقع التواصل الاجتماعي، ذكريات امجاد أسطورة الكرة السودانية في الثمانينات، منصو…