الرئيسية شخصيات المبارك شداد..البرلماني الطبيب

المبارك شداد..البرلماني الطبيب

3 دقيقة قراءة
0
121

المبارك شداد

ولد المبارك الفاضل شداد بمدينة بارا في 1915م

وهو من أسرة اشتهر أفرادها بالعلم والنبوغ ، ولمع كثير منهم في شتى المجالات العلمية والثقافية والرياضية.

درس مراحلة الأولية في بارا والأبيض ثم التحق بجامعة الخرطوم كلية الطب التي تخرج فيها عام 1936م

بعد تخرجه

عمل في كثير من مستشفيات السودان وتدرج في العمل حتى شغل منصب كبير أخصائي الولادة وأمراض النساء ومديراً لمستشفى أمدرمان

انتخب البروف ممثلاً للأطباء لأربع دورات في المجلس الطبي

نشاطه السياسي والاجتماعي المشهود له فقد كان الرجل

سكرتيرا لمؤتمر الخريجين جوبا 1939 – 1940 .

رئيسا لمؤتمر الخريجين 1943 – 1945 ثم

رئيسا لبلدية الأبيض كما تم اختياره

وقد كان له شرف أن يكون عضو مجلس جامعة الخرطوم 1961 – 1964

بعد قيام ثورة اكتوبر وحل الفريق عبود للمجلس الأعلى للقوات المسلحة الذي كان يحكم البلاد ،طالبت جبهة الهيئات باهمية تنازل الرئيس عبود عن مقعد رأس الدولة بعد شهر واحد من تشكيل الحكومة ، فإستجاب وذهب الي بيته بكل هدوء ، وبالتالي تم تشكيل مجلس جديد للسيادة بالقصر كرأس للدولة يمثله كل حزب بعضو بالاضافة الي شخصيتين مستقلتين من الاكاديميين ، فأتي من الاتحادي دكتور المبارك الفاضل شداد ومن الامة عبدالله الفاضل المهدي ( والد مبارك الفاضل ) ومن الجنوبيين ازبوني منديري .

اما الشخصيتين فكانتا البروفيسور التجاني الماحي ( ابو الطب النفسي بالجامعة ) والدكتور عبدالحليم محمد استشاري الباطينة المعروف ورئيس الاتحاد العام لكرة القدم ومؤسس الاتحاد الافريقي للكرة . كما تقرر ان تكون رئاسة مجلس السيادة دورية ويعتليها كل شهر واحد من الأعضاء الخمسه حتي نهاية الفترة الانتقالية في أبريل 1965م

ترشح للجمعية التأسيسية التي أعقبت الفترة الأنتقالية بعد ثورة اكتوبر واختير رئيسا للجمعية التأسيسية 1965

ثم تولى رئاسة الجمعية التأسيسية مرة أخرى عام 1968

توفي في ثمانينات القرن الماضي رحمه الله رحمة واسعة.

تحميل المزيد من المقالات ذات الصلة
تحميل أكثر من nawafizdotnet
تحميل المزيد في شخصيات
التعليقات مغلقة.

راجع ايضا

القرية التراثية تحترق!

أقرع الواقفات *مقاصد* عمر إبراهيم الأمين omeribraheem@live.com كتبنا حول أهداف العواص…